bxFdEpyUS-oWCIfUQCyWNzcOePw

هنرى يقود الأرسنال للفوز على سندرلاند

هنرى يقود الأرسنال للفوز على سندرلاند
أهدى المخضرم الفرنسي تييري هنري فريقه أرسنال الإنجليزي فوزا ثمينا على مضيفه سندرلاند (2-1) في المباراة التي جمعت الفريقين في الجولة الخامسة والعشرين من عمر الدوري الإنجليزي الممتاز والأخيرة له مع “المدفعجية”.
وشاهد المصرى الدولى أحمد المحمدى لاعب ساندرلاند المباراة من على دكة البدلاء.
جاءت أهداف المباراة المثيرة متأخرة بعد أن افتتحها جايمس مكلان لصالح أصحاب الأرض (ق70) قبل أن يعيد الويلزي آرون رامسي اللقاء إلى نقطة البداية بهدف حمل توقيعه ومن صناعة الهداف الهولندي روبن فان بيرسي.
وكادت المباراة أن تنتهي بهذه النتيجة لولا هدف أسطورة “المدفعجية” هنري في (ق91) بعد تلقيه تمريرة رائعة داخل المنطقة من الروسي أندريه أرشافين ليهدي فريقه ثلاث نقاط غالية قبل وداعه له منتصف هذا الشهر حيث سيعود إلى ناديه الأمريكي رد بولز بعد انتهاء فترة إعارته القصيرة.
وقاد هنري (34 عاما) أرسنال لرفع رصيده إلى 43 نقطة في المركز الرابع بينما تجمد رصيد سندرلاند عند 33 نقطة في المركز التاسع.
وتنتهي فترة إعارة هنري في الـ16 من الشهر الجاري على أن يعود لصفوف فريقه الأمريكي يوم 17 المقبل استعداد للموسم الجديد، وبهذا سيتمكن اللاعب الفرنسي من خوض لقاء ذهاب دور الـ16 من دوري الأبطال الأوروبي أمام ميلان الإيطالي في 15 الجاري، لكنه لن يشارك في الإياب في مارس القادم.
وكان هنري قد ترك أرسنال عام 2007 من أجل الانضمام إلى برشلونة الإسباني الذي رحل عنه في 2010 إلى رد بولز.
ويعتبر هنري “أسطورة” بالنسبة للمدفعجية وتم تنصيب تمثال برونزي له على أعتاب ملعب “الإمارات”، في إطار احتفالات النادي بعيده الـ125 وهو ما أثّر في مشاعر اللاعب كثيرا.
اهداف المباراة

اوساسونا يهزم برشلونة بثلاثية فى الدورى الأسبانى

اوساسونا يهزم برشلونة بثلاثية فى الدورى الأسبانى
أوساسونا يسقط برشلونة ويوسع الفارق مع الريال الى 10 نقاط 
دفع برشلونة ثمن الاخطاء الدفاعية الفادحة التي وقع فيها لاعبوه ليهدي مضيفه أوساسونا فوزا تاريخيا اليوم بثلاثة اهداف مقابل هدفين في المباراة المثيرة التي جمعتهما في الجولة الـ23 من الدوري الإسباني.
ومنح أوساسونا الهدية الأغلى للمتصدر ريال مدريد، حيث أصبح بمقدوره توسيع الفارق على القمة مع غريمه الأزلي الى عشرة نقاط كاملة اذا ما تغلب على ضيفه ليفانتي غدا الأحد، ليعجل بتتويجه بلقب الليجا الغائب عن خزائنه منذ ثلاثة مواسم.
وتلقى البرسا خسارته الثانية بالبطولة بعد الهزيمة المدوية امام خيتافي، ليتجمد رصيده عند 48 نقطة في المركز الثاني، بينما ارتقى أوساسونا الى المركز السابع بعد أن اقتنص النقطة 31.
كما ثأر أوساسونا من خسارته المذلة في الدور الأول بملعب كامب نو بثمانية نظيفة.
جاء هدف الصاعقة الأولى بعد خمس دقائق فقط من صافرة البداية من تبادل رائع للكرة بين راؤول جارسيا وديان ليكيتش حيث مرر الأول كرة ماكرة بالكعب الى الثاني لينفرد بالمرمى ويسجل هدف السبق في شباك فيكتور فالديس بعد خطأ مزدوج في الرقابة للثنائي الدولي كارليس بويول وجيرارد بيكيه.
ولم يخمد الهدف من حمى البداية لأصحاب الأرض، كما لم يستفز البرسا للانقضاض على مرمى الحارس أندريس فيرنانديز، ما أسفر عن الهدف الثاني لليكيتش ايضا بصناعة من زميله راؤول جارسيا الذي غزا الجبهة اليمنى وجعلها منصة لإطلاق العرضيات الخطيرة، الى أن أهدى على طبق من ذهب الهدف الثاني لزميله الصربي (ق22) في غياب تام للتغطية الدفاعية من بيكيه الذي قدم أسوأ مبارياته على الاطلاق.
حاول العملاق الكتالوني تحسين الصورة المخيبة التي ظهر بها في الشوط الأول الذي انتهى بثنائية ليكيتش، حيث اضطر المدرب بيب جوارديولا للدفع بالصاعدين إيساك كوينكا وكريستيان تيلو على حساب بويول وبدرو رودريجز مع انطلاق الشوط الثاني.
وبالفعل تمكن التشيلي أليكسيس سانشيز من تقليص الفارق بعد خمس دقائق فقط من نسخة مكررة من هدف أوساسونا الثاني، حيث تسلم عرضية متقنة من البديل كوينكا أودعها ببراعة في الشباك مستغلا غياب الرقابة الدفاعية.
ولكن الفرحة لم تدم أكثر من خمس دقائق اخرى، حيث كلل راؤول جارسيا تألقه في المباراة بتسجيل الهدف الثالث لأوساسونا بعد تسلمه عرضية أرضية من نينو سددها أرضية زاحفة في شباك البرسا مستغلا خطأ مكررا لبيكيه المسئول بشكل رئيسي عن الاهداف الثلاثة.
وقرر جوارديولا إخراج بيكيه من اللقاء للحيلولة دون مزيد من الهفوات التي تزيد من غلة أوساسونا التهديفية، ليستبدله بسيسك فابريجاس.
ونجح تيلو الصاعد بسرعة الصاروخ في إعادة البلاوجرانا الى اجواء المباراة بتسجيل الهدف الثاني من مراوغة رائعة وتسديدة أروع (ق72).
ومنعت العارضة هدفا رابعا لأوساسونا (ق77) من تسديدة فرانسيسكو بونيال كادت أن تعجل بنهاية البرسا مبكرا.
وسجل تيلو هدفا غير محتسب في الوقت القاتل بداع التسلل، لكن الإعادة التلفزيونية أثبتت صحة الهدف، ليضيع على برشلونة حقه في التعادل، ويطلق الحكم بعدها صافرة الختام.
شاهد اهداف مباراة برشلونة واوساسونا